مصر تستعيد رأس الفرعون أمنحوتب الثالث

أعلن المجلس الأعلى للآثار في مصر عن استعادة رأس تمثال الفرعون أمنحوتب الثالث من هولندا، وذلك بعد 15 عاما من سرقته من مصر. وكشف الإنتربول الدولي عن دخول التمثال الأراضي الهولندية وقام بإبلاغ السفارة المصرية في العاصمة لاهاي.

ووصل التمثال أمس بصحبة اللجنة الأثرية المصرية وسلم بمطار القاهرة إلى المتحف المصري تمهيدا لوضعه ضمن محتويات المعرض الجديد الذي يقام أثناء الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس المتحف في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية زاهي حواس إن مصر ستستعيد في الأشهر القليلة المقبلة مجموعة أخرى مهمة من القطع الأثرية من عدد من الدول بينها بريطانيا.

وكان التمثال المنحوت من حجر الكوارتزيت البني ويبلغ ارتفاعه 50 سم وعرضه 33 سم ويحمل نقوشا فرعونية تؤكد ألقاب أمنحوتب الثالث الملكية قد سرق من مخازن معبد منتو بمجمع معابد الكرنك مع 55 قطعة أخرى وتم تهريبه إلى هولندا.

وكشف الإنتربول الدولي عن وصول التمثال الذي يمثل والد فرعون أخناتون من الأسرة الثامنة عشرة (1139-1350 قبل الميلاد) إلى هولندا فور ظهور بعض القطع المسروقة لدى أحد هواة جمع الآثار وتم إبلاغ المصريين بذلك عبر سفارتهم في لاهاي.