عصور الدولة القديمة (3200ـ 2780ق.م ) – (ج 1)

الاهرامات تسمى عصور الدولة القديمة بعصور بناة الأهرامات نظرا لحرص كل ملك من ملوكها على إقامة هرم خاص به ،كما تسمى أيضا بالعصور المنفية نظرا لا ستقرار الحكم لأغلب ملوكها في مدينة منف ( ميت رهينة ) مركز البدرشين حاليا و تشمل الدولة القديمة الاسرات من الثالثة و حتى السادسة .

متابعة قراءة عصور الدولة القديمة (3200ـ 2780ق.م ) – (ج 1)

العمارة المصرية القديمة

كانت مصر تمتلك منذ أقدم العصور الجيولوجية المقومات البيئية الطبيعية والعناصر الضرورية لتأسيس حضارة محلية عريقة وهذه العناصر البيئية قد أثرت بدورها في أقدم السلالات البشرية التي استقرت على أرض مصر كما أثرت في نشأة الحضارة المصرية القديمة وساهمت في نموها بفضل مجهودات الإنسان المصري القديم .

ومن هنا فلا غني للفنان المصري التعرف علي العوامل المختلفة التي كان له فيها تأثير واضح مثل طبيعة مصر وما لها من اثر علي سكانها وعلي الفنانين وهي تمتاز بقوة شخصيتها ووضوح معالمها وجلاء مظاهرها وانتظام أحوالها ومن هنا نلاحظ أن فن كل أمه يخضع المؤثرات لمدة تختص بطبيعة الإقليم الذي نشأت فيه ومن الخطأ مقارنة فن دولة بفن دولة أخري وكل ذلك لأن الفن عامة والعمارة خاصة تتأثر بالعديد من العوامل المختلفة المتعلقة بالدولة مثل التأثيرات الجغرافية والمناخية والدينية وغيرها .
وسوف نتحدث عن العوامل التى اثرت على العمارة الفرعونية القديمة:-

1 ـ العوامل الجغرافية :
متابعة قراءة العمارة المصرية القديمة

الأقزام في مصر القديمة

عرف من الأقزام في مصر القديمة نوعان: الأقزام الأفريقية، والأقزام المصرية. الأقزام الأفريقية منشؤها في الغابات الاستوائية بأواسط أفريقيا. وكان المصريون قد اجتلبوهم خلال تجارتهم في النوبة. وقد جيء بأول قزم من بونت، أيام الملك اسيسي، عاهل الأسرة الخامسة، على حين جيء بآخر قزم من بلاد يام في النوبة العليا من أجل الملك الطفل بيبي الثاني.

وكان منوطا بالأقزام الأفريقية، أداء الرقص المسمى “الرقص للأرباب” أو أداء الرقص في القصر الملكي لإدخال السرور على قلب الملك.

وقد كان في الأقزام المصرية تشويه جسدي، حيث كانوا يتميزون برأس كبير وجذع طبيعي وأطراف قصيرة. وكان أكثر ما يكلفون به هو رعاية الحيوانات الأليفة وصناعة الحلي.

ومنذ بداية الدولة الوسطى أصبحوا يظهرون كأتباع لسادتهم. وكان أشهر الأقزام المصرية يسمى “سنب” وقد عاش في عصر الأسرة الخامسة، وكان موظفا كبيرا يتمتع بكثير من الألقاب الاجتماعية والدينية والشرفية. وتزوج من امرأة ذات بنية طبيعية، ودفن في قبر فخم قريب من هرم خوفو بجبانة الجيزة.

مدينة حرى عحا

مدينة حرى عحا

* و ما هى أهم مدينة فى المدن التى كانت تتكون منها أون العاصمة؟
* كانت هناك مدينة نشأت مكان منطقة مصر القديمة الحالية أطلق عليها الفراعنة إسم حرى عحا أى ميدان القتال أو الحرب و ترجع الى عام 6325 ق.م ومن عندها يبدأ تاريخ مدينة أون و مراحل تطورها عبر التاريخ وهى مدينة عسكرية تحيط بها أسوار من الطوب النئ و ارتبطت بأسطورة الخلق الدينية القديمة لذا أطلق عليها قدامى المؤرخين ميدان الحرب نظرا للمعركة التى قامت على أرضها بين حورس بن أوزريس ليمنع حورس من إرتقاء العرش أى أن هذه المدينة كانت مدينة الآلهه .. و على أرضها أيضا معارك القطرين التى بدأت عام 6500 ق.م و معارك أهل وادى النيل مع البدو المغيرين من الصحراء الشرقية للسيطرة على النيل و خيراته و قد ذكر مؤرخو الإغريق أن هذا الموقع لأول مدينة أو عاصمة فى مصر و كان لها أهمية استراتيجية جغرافية و حربية فهى تقع عند نيل الجنوب مع تفرع أنهار الدلتا و يحميها من الشرق جبل المقطم و موقعها مرتفع يحميها من خطر الفيضان و هذه المدينة موقعها فى منطقة مصر القديمة حاليا أو مصر عتيقة كما كانت تسمى و قد حلت محلها قلعة بابليون فهى كانت مدينة عسكرية للدفاع عن أون العاصمة المقدسة.

و هذه المدينة (حرى عحا) انتصر فيها الملك نارمر فى معركة توحيد القطرين الثانية أول ملوك الأسرة الأولى و استولى عليها و منها نقل عاصمة ملكة إلى الضفة الغربية جنوب منف التى أطلق عليها الأسوار البيضاء (أنب حز) و أقام فى وسطها معبد للإله بتاح إله منف ومتدت بعد ذلك منف إلى أبو صير و الجيزة و أبو رواش و تقهقرت قيمتها فى عهود الدولتين الوسطى و الحديثة عندما نقلوا العاصمة إلى طيبة و جعلوا آمون إلها “رسميا” لكن فى عهد الأسرة العشرين كان معبد بتاح إله منف على أهميتها و مكانتها بعد تأسيس مدينة الإسكندرية عام 331 ق.م لكن فى عام (380م) أمر الامبراطور تيودوسيس بتخريب معبد بتاح و هدم جميع التماثيل.

***

القرية الفرعونية


القرية الفرعونية والكائن مقرها بشارع البحر الأعظم الجيزة

اذا أردت ان تقضي يوما كاملا يبدأ في التاسعة صباحا وينتهي في السابعة مساء بين احضان الريف الفرعوني القديم حتى لتشعر أنت وأسرتك بأنك جزء من ذلك التاريخ الثري وأحداثه، فليكن في القرية الفرعونية التي تقع على ضفاف النيل في مدينة الجيزة.

والقرية الفرعونية عبارة عن جزيرة طبيعية داخل نهر النيل تقدم نموذجا حيا للحياة الفرعونية من خلال أكثر من 100 شخص يقومون بأداء مظاهر الحياة لدى الفراعنة من صناعة وزراعة، وشعائر دينية، فتستطيع ان تراهم وهم يمارسون هذه الحياة من خلال رحلة نيلية داخل «مركب الزمان» الذي يعود بزائر القرية لأكثر من 5 آلاف عام للوراء. والى جانب هذا فإن القرية تضم نموذجا كاملا لمقبرة توت عنخ آمون و10 متاحف احدها يضم مجموعة نادرة من الآثار الفرعونية، ومتحف الرئيس جمال عبد الناصر وآخر للرئيس السادات ويضمان بعض مقتنياتهما، ومتحف المراكب الفرعونية وتطور صناعتها والذي يقدم صورة كاملة عن انواع المراكب في العهد الفرعوني، وكذلك متحف الفنون والعقائد المصرية القديمة، ومتحف التحنيط والطب المصري القديم، ومتحف بناة الاهرام الذي يعرف الزائر بكيفية بناء الاهرام وأبوالهول.

وقد خصصت القرية متحفا خاصا للملكة كليوباترا جميلة الجميلات حيث تستطيع التعرف على تاريخ حياة هذه الملكة من خلال رؤية متحفها، الى جانب هذه المتاحف يوجد المتحف الاسلامي الذي يقدم صورة حقيقية عن الحضارة الاسلامية وفنونها وكذلك المتحف القبطي الذي يروي جزءا هاما من تاريخ مصر.ليس الكبار فقط ممن يستطيعون الاستمتاع بجو القرية الفرعونية ولكن الاطفال أيضا لهم نصيب من المتعة بفضل ما توفره القرية الفرعونية من ملاعب مجهزة للاطفال ومراكب مائية وسينما ومركز كامل لتعليم الفنون والحرف المختلفة التي كانت تنتشر في العصر الفرعوني على أيدي متخصصين، كما تستطيع اصطحاب اسرتك في رحلة نيلية على اليخت الملكي «نفرتاري» مع تناول وجبة الغداء في المطعم الملكي «توت» والذي يقدم وجبات مصرية متميزة. والقرية الفرعونية توفر لك الهدوء والابتعاد عن ضجيج المدينة لان كل ما فيها من انشطة يتم اداؤه باسلوب الحياة الفرعونية القديمة وسط مكان مليء بالحدائق والزهور وأكثر من 500 شجرة نادرة وستعود من رحلتك إليها لتكتشف انك قمت برحلة عبر الزمان، مصطحبا معك عددا من الصور التذكارية التي تخلد رحلتك عبر التاريخ.